دراسة آراء المستشرقين في "معرفة القرآن"

 
تاريخ الإنتشار : الأربعاء 6 يناير 2016 ساعة 13:24
 
 
صدر الجزء الاول من "معرفة القرآن، الدفتر الاول: القرآن والمستشرقون" لمؤلفه مجيد معارف استاذ كلية الشريعة والالهيات بجامعة طهران. وهذا الكتاب يشتمل على مجموعة مقالات للكاتب حول مكانة القرآن لدى المستشرقين.
 
 ايبنا – لقد تحول القرآن الكريم الى محور للبحوث والدراسات ليس في المجتمعات الاسلامية فحسب بل في الكثير من مناطق العالم غير الاسلامية. بما فيها البلدان الغربية حيث اقدم المستشرقون على دراسة القرآن الكريم منذ قرون لاهداف مختلفة.
 
وجاء في جانب من مقدمة المؤلف على الكتاب: "ان البحوث التي انجزها المستشرقون حول القرآن وبأي نية ودافع كانت، تعد عملا مهما وملفتا وان دراستها من قبل المسلمين له نتيجة ثنائية: الاولى التعرف على الخصائص المهمة للقرآن من وجهة نظر خارجية وفي منظور غير المؤمنين به والاخرى هي مواجهة الشبهات ومآخذ المستشرقين على القرآن وفي حالات تحليلاتهم الناقصة والمغرضة تجاه القرآن. وهو ما يستحدث مسائل جديدة للدفاع علميا عن القرآن من قبل الباحثين المسلمين".
 
وحسبما ورد في المقدمة فان المؤلف ألف مقالات الكتاب على مدى عشر سنوات ونشر كل منها في مجلة او نشرة. والكتاب يتألف من قسمين. القسم الاول: وجهات النظر العامة في اراء واعمال المستشرقين، ويتضمن خمسة فصول تشمل مقالات المؤلف وهي: "مدخل على بحوث القرآن للمستشرقين وتحديد ثغراتها"، "موسوعة ليدن للقرآن، المزايا والتحديات"، "تحليل ونقد الدراسات القرآنية للمستشرقين"، "نقد رؤى المستشرقين حول تأثر القرآن".
 
اما القسم الثاني من الكتاب عنوانه "المستشرقون وبحوث تاريخ القرآن" ويسلط الضوء على وجهات نظر عدد من المستشرقين في مجال بحوث التاريخ القرآني ويشتمل على خمسة فصول ايضا وهي "نقد ودراسة أراء غلدزيهر في مجال اختلافات تلاوة القرآن"، "نقد ودراسة آراء رجي بلاشر في جمع وصياغة القرآن"، "تحليل ونقد آراء جان برتن حول صياغة القرآن".
 
وقد صدر الجزء الاول من كتاب "معرفة القرآن، الدفتر الاول: القرآن والمستشرقون" لدى دار نشر "نبأ" في الف نسخة ويباع بـ 20 الف تومان.
.ش/ط.ش
Share/Save/Bookmark
رقم: 231838