نظرة علی مکانة المرأة في التاریخ وفي الدین الاسلامي

 
تاريخ الإنتشار : الثلاثاء 12 سبتمبر 2017 ساعة 19:51
 
 
یهدف كتاب "المرأة في الإسلام" وهو بقلم فريبا علاسوند الی القاء نظرة علی مکانة المرأة على مر التاريخ وتعریف الجمهور على مکانة المرأة في العلاقات القانونية والأخلاقية.
 
ایبنا - ان الدراسات المتعلقة بالمرأة والأسرة تعتبر مجالاً جدیداً في البحث حول هذا الموضوع بخاصة الکتب التي تناولت العديد من الأبحاث العلمية للمرأة. ان أکثر المواضيع شيوعا بشأن النساء والأسرة في مجال علم الاجتماع والقانون یغلب علیه في كثير من الأحيان العامل النقدي لهذين التخصصين.
 ففي بلدنا ورغم كل التقدم الذي أحرز للنساء بعد الثورة الإسلامية مع بداية الثمانینات كان هناك أحيانا نقاش نقدي في بعض الأحيان حول حقوق المرأة. وقد أدى نشاط النقاد في الداخل إلى جانب الضغوط الخارجية الی تقويض المعتقدات الدينية للحقوق الفردية والأسرية والاجتماعية للمرأة وهو ما دفع  المفكرين الدينيين إلى العمل بجد للدفاع عن وجهة النظر الإسلامية للمرأة والأسرة.
وتهدف فریبا علاسوند مؤلفة کتاب "المرأة في الإسلام" الى تعریف القرآء وعبر ستة فصول علی المعارف الاسلامیة التي تبین مکانة المرأة والعلاقات القانونیة والاخلاقیة للمرأة وهذه الفصول هي: "دراسة الموقف"، "المساواة أو الاختلاف"، "العلاقة بين الجنس والدور"، "الحقوق والواجبات الفردية"، "الحقوق والواجبات العائلية"، و "الحقوق والواجبات الاجتماعية".
في الفصل الثاني من الكتاب وهو بعنوان "المساواة في القانون والادلة" جاء ما يلي: "إن إنكار المساواة في القانون بين الرجل والمرأة له خلفية قديمة حیث برزت نظريات متشددة ومتسامحة بهذا الشأن. ولکن وفي القرن السابع عشر وما بعده تم انکار هذه الحقوق بشکل متعمد وعن سابق معرفة فیما کان اتباع  حقوق المرأة یعملون علی دعم هذه الحقوق سواء بصورة منفردة أو جماعیة مثل جان جاک روسو وسوزان مولر.
ونقرأ في الفصل التالي: "من خلال دراسة السلوك الدیني للإمام علي (ع ) والسیدة فاطمة الزهراء (س ) بشأن الزوجیة یظهر لنا بأن هذا النمط الديني للمرأة یضم جميع الوظائف المتوقعة للزوجین.
ففي هذا النموذج تظهر أهمیة مهارة التواصل والتعامل بین الزوجین لکونها أساس طبيعة الاقتران.
کما ان المهارات الکلامیة تلعب دوراً هاماً في هذا الصدد لأن الحوار بین الزوج والزوجة یساعد على اثراء الجو العاطفي والالفة بین الزوجین.
هذا وأصدر مرکز هاجر للنشر الطبعة الاولی من کتاب "المرأة في الاسلام" وذلک في 448 صفحة وفي 4500 نسخة ویباع بسعر 16 ألف تومان.
وتملک الکاتبة فریبا علاسوند شهادة في الفقه والاصول من الحوزة العلمیة وهي تدرس في الحوزة والجامعة وعضوة في المجلس الثقافي والاجتماعي للمرأة وعضوة اللجنة العلمیة بمرکز أبحاث النساء والعائلة ولها العدید من الابحاث في هذه المجالات مثل "المرأة والحقوق المتساویة" و"نقد اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة" و "المرأة في مجال الحق والمسؤولية" و "المرأة في سیرة النبي الاعظم (ص)" و "المهارات الحياتية ذات النهج الديني".
Share/Save/Bookmark
رقم: 251930