الروایة التي نشرت علی المواقع الالکترونیة خوفاً من الرقابة

ترجمة روایة "اوکرانيا المدینة المدمرة" باللغة الانجلیزیة

 
تاريخ الإنتشار : الأحد 3 يوليو 2016 ساعة 00:45
 
 
ترجمت روایة "اوکرانیا المدینة المدمرة" لأول مرة باللغة الانجلیزیة وذلک خوفاً من الرقابة المشددة من قبل حکومة کییف آنذاک.
 
ایبنا - وذكرت صحيفة الغاردیان ان روایة "اوکرانیا المدینة المدمرة" تتحدث عن رجل یتحکم الجیش الروسیي بعقله نشرت علی دفعات على المواقع الالکترونیة من قبل "اوله شینکارنکو" باللغة الاوکرانیة. 
وکان هذا الکاتب الاوکراني قد أصدر روایته هذه أثناء وقوع المصادمات والاضطرابات في شوارع کییف بین المعارضة المؤیدة لروسیا والقوات الامنیة وذلک خوفاً من الرقابة المفروضة علی الانترنت.
 
ویعمل شینکارنکو الذي کتب تصوراته حول اوکرانیا ابان احتلالها من قبل روسیا واستمرار حرب الشوارع هناک في الصحافة أیضاً حیث ذکرت صحیفة "ایندکس آن سنسور شیب" التي نشرت في عددها الاخیر ولأول مرة خلاصة لها بأن هذه الروایة نشرت علی المواقع الالکترونیة عام 2010. والتي یسخر فیها الکاتب من نیة المتطرفین في قتل الرئیس الاوکرایني آنذاک "فیکتور یانو کویج" والتي خضع شینکارنکو بسببها لإستجواب القوی الامنیة.
وکان هذا الکاتب الاوکراني قد وضع روایته المستقبلیة عن مرحلة ما بعد الانتفاضة حول أعمال العنف التي عصفت ببلاده في العامین 2013 و2014 علی الفیسبوک وذلک علی شکل عبارات تتألف من 100 کلمة.
     
ویعمل هذا الکاتب حالیاً في نقابة حقوق الانسان الاوکرانیة في هلسنکي وقد أصدر کتابه هذا وهي معنونة بأسمها الاصلي "کاهارلیک".
من جانبه یقول ستیف کمارنیکیج مترجم الروایة الی الانجلیزیة بأن هذه الروایة تروي قصة شخص فقد ذاکرته بسبب قیام الجیش الروسي بالتحكم بعقله من أجل مراقبة الاقمار الصناعیة.
أما رئیس التحریر في صحیفة "ایندیکس آن سنسور شیب"، راشیل جولي فیقول بأن شینکارنکو کتب ملاحضاته هذه حول مستقبل بلده عندما کانت الاحتجاجات والاطارات المشتعلة تعصف بمیدان "میدن".
Share/Save/Bookmark
رقم: 238019