الفلسفة الاسلامية سارية في الحياة اليومية للناس

 
تاريخ الإنتشار : الثلاثاء 14 يونيو 2011 ساعة 12:57
 
 
رفض مؤلف كتاب "اسلوب مبسط في تعلم الفلسفة الاسلامية على اساس بداية الحكمة" هذا الزعم بان الفلسفة الاسلامية تتطرق الى القضايا التجريدية، لذلك فانها اصعب من الفلسفة الغربية، واكد ان الفلسفة الاسلامية سارية اكثر من اي فلسفة اخرى في الحياة اليومية للناس، وتضرب بجذورها في صلب الحياة الاجتماعية.
الفلسفة الاسلامية سارية في الحياة اليومية للناس
 

 وقال محمد رضا حبيبي مهر لوكالة انباء الكتاب (ايبنا) حول مسار تاليف هذا الكتاب: بما اني ادرس طوال سنوات كتاب "بداية الحكمة" للعلامة طباطبائي في الجامعات، فقد قمت بترجمته بالاسلوب التعليمي الجديد وطرحت في نهاية كل فصل، مائة سؤال ذا اربعة اجوبة. والجزء الثاني من هذا الكتاب، اعطيته لدار "لوزا" للنشر لتصدره بنهاية الصيف. ويبلغ مجمل صفحات المجلدين من الكتاب نحو 450 صفحة.

وعن سبب انتخابه كتاب "بداية الحكمة" للكتابة المبسطة قال حبيبي مهر، ان ذلك يعود الى ان الكتاب هو كتاب درسي، ويتمتع بنص ثقيل وبالتالي، فان من الصعب للطلبة تعلمه. وامكانيه تعلم الطلبة لهذا الكتاب ستيسر عندما يتم قراءة كتاب تكميلي مساعد له.

واضاف ان كتاب "بداية الحكمة" ورغم خلاصته، يعد احد الكتب الجامعة في الفلسفة الاسلامية، ويضم معظم ابحاث الفلسفة بما فيها فلسفة الفارابي وسهروردي والملا هادي سبزواري والملا صدرا وكذلك آراء العلامة طباطبائي. وقد ناقش الكتاب، الفلسفة الاسلامية من جذورها في اليونان وحتى نهايتها. 

وقال حبيبي مهر انه قرر تبسيط هذا الكتاب الرائع للعلامة طباطبائي، للطلبة لكي يعرفوا اي كتاب تحفة يتصفحوه.

ورفض هذا الاستاذ الجامعي الزعم بان الفلسفة الاسلامية، صعبة بسبب تناولها القضايا التجريدية وقال ان الفلسفة الاسلامية، تسلط اكثر من اي فلسفة اخرى الضوء على قضايا الحياة اليومية للناس. وارى بان حياتنا اليومية قائمة على اساس الفلسفة الاسلامية وعلم المنطق. ان مواد الفلسفة الاسلامية سارية في الحياة اليومية للناس، لكن يجب ان يكون هناك تخصص من اجل البحث عن مصاديق المفاهيم.
واكد ان الذين يدعون ان الفلسفة الاسلامية، هي فلسفة تجريدية ولا علاقة لها بالحياة العادية للناس، فانهم يروجون لفلسفتهم. وارى انه إن دققنا في الفلسفة الاسلامية، سنرى انها ضاربة بجذورها في صلب حياة الناس.

والدكتور محمد رضا حبيبي مهر، عضو الهيئة العلمية للجامعة الحرة في شيراز واستاذ مساعد مجموعة الفلسفة الاسلامية بهذه الجامعة. ويحمل حبيبي مهر دكتوراه الفقه والحقوق وماجستير الفلسفة والحكمة الاسلامية والعلوم القرانية والحديث وكذلك الفقه والاصول. ومن مؤلفاته يمكن الاشارة الى "مجموعة مقالات" و "التوحيد في فلسفة مشاء، اشراق والحكمة المتعالية". 

وقد صدرت حديثاً الطبعة الاولى لكتاب "اسلوب مبسط في تعلم الفلسفة الاسلامية على اساس بداية الحكمة" لدى دار "لوزا" للنشر في شيراز.

Share/Save/Bookmark
رقم: 107662