وفاة الشاعر دریک والکوت الحائز علی جائزة نوبل للآداب

 
تاريخ الإنتشار : الأحد 19 مارس 2017 ساعة 12:18
 
 
توفي الشاعر والکاتب المسرحي الکارائیبي دریک والکوت الحائز على جائزة نوبل للاداب وذلك عن عمر ناهز ال 87 عاماً.
 
ایبنا - وذكرت نیویورک تایمز، ان الشاعر دریک والکوت كان معروفاً بشاعر الاستعارة حیث کان یعکس في أشعاره جمال الاقلیم الکاریبي بالاضافة الی کونه وارثاً لحقبة الاستعمار وکذلک للمشاکل والتعقیدات في الحیاة والکتابة في عالم الثقافة الامر الذي قلده جائزة نوبل للآداب.
وکان هذا الشاعر الذي کان یتغزل بسواحل منطقة البحر لکاریبي ویملک ثقافات عدیدة قد استلهم منه الکثیر من الشعراء في قصائدهم من شعر حماسي واسطوري وکذلک في الاشعار القصیرة.
ومع صدور مجموعته الشعریة"في لیلة خضراء" في عام 1962 لاقی استحسان النقاد والشعراء لقدوم صوت جدید في أدب البحر الکاریبي. وقد صدرت أولی قصائده عندما کان في الرابعة عشر من العمر. بعد ذلک درس  الادب الفرنسي واللاتیني والاسباني في جامعة جامایکا وبدأ بعد ذلک یکتب المسرحیات وکانت أولی مسرحیاته حول بطل ثورة هایتي والتي عرضت علی الجمهور في عام 1950.
وبعد تخرجه من الجامعة عمل والکوت معلماً ولکنه کان یکتب الشعر ویألف المسرحیات في نفس الوقت وقد أصدر مسرحیتین هما "البحر في درفین" و"یون" علی شکل مسجع والتي عرضت علی الجمهور في عام 1954. أما مسرحیة " تي جین واخوته " والتي تعتبر من المسرحیات المحلیة لمنطقة ترینداد فقد قدمت علی خشبة المسرح في عام 1958.
کما درس والکوت الاخراج في نیویورک وأسس بعد ذلک شرکة مسرحیة وکانت أشهر مسرحیاته بعنوان "حلم في جبل القردة" والتي عرضت عام 1971.
وفي عام 1962 وعندما أصدر هذا الشاعر مسرحیة "في لیلة خضراء" لاقی اشادة النقاد في أمریکا وبریطانیا وهکذا انهالت عبارات التمجید مع کل مسرحیة کان یخرجها. وفي عام 1964 أصدر منتخبات شعریة وفي عام 1969 أخرج مسرحیة "المنبوذ". وفي عام 1976 صدرت له مسرحیة "العنب البحري".      
Share/Save/Bookmark
رقم: 246504