ملتقی أنصار المخطوطات وکلمة مجید غلامي جلیسة بهذا الشأن

 
تاريخ الإنتشار : الثلاثاء 30 ديسمبر 2014 ساعة 15:19
 
 
أکد المحقق والمسؤول عن مؤسسة خانه کتاب ایران "بیت الکتاب"، مجید غلامي جلیسه في الملتقی الرابع عشر لأنصار المخطوطات علی أهمیة عقد مثل هذه الندوات والملتقیات والارتقاء بها رغم وجود بعض الصعوبات والعراقیل في هذا الشأن وأکد علی ضرورة إیلاء الاهمیة الکبیرة لهذا الفن وتکریم کبار العاملین فیه.
 
 ایبنا - وأضاف بأن عقد مهرجان لأنصار المخطوطات هو في الحقیقة مسعی من أجل تکریم نشطاء هذا الحقل ممن یعشقون عملهم هذا.
ثم تناول الصعوبات الموجودة في هذا المضمار وقال بأن هذه الصعوبات هي خیر دلیل علی الحیف والظلم الذي یعتري هذا الحقل. 

کما تطرق الی موضوع تکریم کبار المتخصصین في هذا المجال عبر عقد 14 ملتقی بهذا الخصوص وقال بأن مایؤسف له هو إن هذا التکریم یتم بعد وفاة هؤلاء النخبة الذین قضوا حیاتهم یتصفحون أوراق التاریخ ولکنهم رحلوا ولم یترکوا إلا آثارهم وکتبهم.

ورکز علی ضرورة قیام هذا الملتقی بالتدقیق في الاعمال المعروضة علیه لیتمکن من وضع المقاییس اللازمة في هذا الحقل الامر الذي لم یتحقق لحد الآن حیث نشاهد عرض أعمال متدنیة وفي مختلف الاقسام رغم وجود أعمال فاخرة وممیزة بهذا الشأن.

وأشار الی ضرورة عقد مثل هذه الملتقیات بکل أبهه ورفعة حتی یقتنع شبابنا بأنه عثر علی المکان الذي یحقق طموحاته وآماله.

وتطرق الی موضوع الاستعانة بالطرق الحدیثة من أجل تحدیث المکتبات وترغیب المحققین والباحثین في هذا الشأن خاصة ان الکثیر من المکتبات الهامة في البلاد لازالت تفتقر الی المواقع الالکترونیة اللازمة من أجل التواصل مع المتعاملین في هذا الحقل.


 
وشدد علی ضرورة قیام المسؤولین وکبار المتخصصین في هذا الحقل علی وضع خطط جدیدة للنهوض في هذا المهم وعلی شتی المستویات. خاصة لما تمتلکه ایران من تراث یعود الی 1400 عام قل وجوده في سائر البلدان وهو ما یستدعي توسیع وتطویر مکتباتنا وعلی کافة الاصعدة وتعریف کنوزنا المخبوئة فیها.
ع.ج/ط.ش
  
Share/Save/Bookmark
Share/Save/Bookmark
رقم: 214528