وزير الارشاد الاسلامي في الحفل الختامي لمهرجان فجر للشعر:

الشعر لا يعرف الحدود والجغرافيا

 
تاريخ الإنتشار : السبت 11 مارس 2017 ساعة 11:46
 
 
قال وزير الثقافة والارشاد الاسلامي رضا صالحي اميري في الحفل الختامي للدورة الحادية عشرة لمهرجان فجر الدولي للشعر ان شعراء من سبعة بلدان شاركوا في المهرجان ويكتبون الشعر بالفارسية وهذا مؤشر على ان الشعر لا يعرف الحدود والجغرافيا.
 
ايبنا – وقد اقيم الحفل الختامي للدورة الحادية عشرة لمهرجان فجر الدولي للشعر يوم 8 مارس برعاية وزير الثقافة والارشاد الاسلامي رضا صالحي اميري وبمشاركة عدد من المسؤولين الادبيين واصحاب الشعر والادب بمدينة مشهد.
وفي مستهل كلمته اثنى وزير الارشاد الاسلامي على الشاعر المغور له احمد عزيزي الذي وافته المنية الاسبوع الماضي وقال انه كان رصيدا ادبيا للغة الفارسية.
وقال ان الشاعر لا يتبع مكانا وزمانا ولا يمكن تقييده، وهذا مؤشر على البعد الانساني للشعر والشاعر. فالشعر هو لغة جميع البشرية واننا مدينون بهويتنا الايرانية والاسلامية للشعر.
واكد ان الشعر لا يصاب بالتقادم، وان دققنا النظر نرى انه مع تطور المواقع الالكترونية والفضاء المجازي فان كل مجال تغير ماعدا الشعر، ولذلك يقال بان الشعر يمد المجتمع بالحياة.
وقال وزير الثقافة والارشاد الاسلامي في جانب اخر من كلمته انه ان كانت ايران تحظى اليوم باعتبار ثقافي في العالم فان ذلك ليس ناتجا عن النفط والغاز والمناجم بل بسبب وجود اناس عظماء حققوا الفخر دائما لايران. فالعالم يعرف اليوم ايران بواسطة سعدي وحافظ ومولانا وفردوسي وهذا مؤشر على ان راس مال الشعر لا يفنى.
وفيما يخص العلاقة بين الشعر والموسيقى قال ان الشعر هو ابعد من المعنى وان الموسيقى في ايران هي وليدة الشعر. فالشعر يعطي الهوية للمجتمع وان هوية الموسيقى الايرانية نابعة من الشعر.
 
Share/Save/Bookmark
رقم: 246181