اجتماع الشعراء تخلیداً لذكرى الشاعر الراحل افشین یداللهي

 
تاريخ الإنتشار : السبت 18 مارس 2017 ساعة 12:15
 
 
خلد "بیت الانشودة" عصر یوم الخمیس الماضي وفي الجلسة الاخیرة له في العام الایراني الذي هو علی وشک الانتهاء وبحضور عدد کبیر من الشعراء ذکری المرحوم أفشین یداللهي الذي وافته المنية قبل ايام.
 
ایبنا -  وعقدت الجلسة الاخیرة لبیت الانشودةء في آخر أیام العام الایراني الحالي وذلک عصر یوم الخمیس الماضي ولکن من دون الشاعر افشین یداللهي حیث حضر جمع غفیر من الشعراء هذه الجلسة في بیت الانشودة وبعیون دامعة والکل یعزي زمیله بفقدان هذا الشاعر المحبوب خاصة ان هذا الشاعر کان قد شارک في جلسة الاسبوع السابق حیث أکد فیها بأن الجلسة القادمة ستتشکل یوم 13 ابریل القادم.
وتحدث في جلسة یوم الخمیس سید عباس سجادي الذي کان المتحدث الرسمي لهذه المراسم أکد فیها بأن الجمیع لديه ذکریات مع المغفور له یداللهي وما اجتماعهم لهذا الیوم إلا لتخلید ذكرى هذا الشاعر الذي یصعب علی الجمیع فقدانه مع التأکید علی العمل علی استمراریة جلسات الخمیس الشعریة وکذلک تبدیل اسم
ً
بیت الانشودة الی بیت افشین ید اللهي للانشودة.
أما الشاعرة نیلوفر لاري بور فقد أعربت عن حزنها لرحيل زمیلها افشین یداللهي وقالت بأن الجمیع کان یکن الاحترام لزمیلهم الفقید لخصاله الحمیدة وشعبیته بین سائر الشعراء وأکدت بأنها الجمیع قضی أحلی 20 عاماً الاخیرة بجوار شاعرهم الراحل الذي غاب عنهم مبکرا.
کما تحدث في هذه المراسم التي شارک فیها العدید من الشعراء بابک صحرائي حیث أشار فیها الی غیابه عن المشارکة في جلسات الخمیس الشعریة بسبب الاختلاف في الرؤی مع الشاعر الفقید وقال لو کنت أعلم بأن الزمن سوف یسرق منا الشاعر افشین یداللهي لکنت من المشارکین الدائمین في هذه الجلسات لأن أفشین کان عزیزاً علی الجمیع وهو ما یستوجب استمراریة هذه الامسیات الشعریة کل یوم خمیس.
Share/Save/Bookmark
رقم: 246499