وزیر الثقافة والارشاد الاسلامي:

الرؤية النقدية تجاه العلوم الانسانیة تطورت في ظل الجهود المشتركة للحوزة والجامعة.

 
تاريخ الإنتشار : الاثنين 18 ديسمبر 2017 ساعة 16:08
 
 
قال وزیر الثقافة والارشاد الاسلامي، سید عباس صالحي في مراسم یوم الوحدة بین الجامعة والحوزة بإن النظرة الناقدة تجاه العلوم الإنسانية قد تطورت وتوسعت بسبب الجهود المشترکة من قبل الجامعة والحوزة من حيث الكم والنوع.
 
ایبنا – وقال وزیر الارشاد في مراسم یوم الوحدة بین الحوزة والجامعة والتي عقدت صباح الیوم الاثنین بجامعة طهران وبحضور عدد من المسؤولین عن الامور الثقافیة والجامعیة، قال بأن موضوع الوحدة بین الحوزة والجامعة هو مشروع بدء مع بدایة الثورة الاسلامیة وقال بأن الامام الخمیني (ره) عندما دعا الی الوحدة بین الحوزة والجامعة کان یقصد التقریب بین هذین الرکنین المهمین ولیس الوحدة بینهما.
وأکد صالحي بأن دعوة الامام الخمیني (ره) الی الوحدة بین الشیعة والسنة تعني الدعوة الی التقارب وقال بأن المجتمع اذا اراد ان یکون مستقلاً وحراً وینشد النمو والتنمية ومواجهة الاستکبار یجب علیه ان یهتم بهذه المقولة.
ونوه صالحي بضرورة القاء نظرة علی الماضي في موضوع الوحدة بین الجامعة والحوزة وکذلک بضرورة اجراء عملیة تقییم لها لکي تکون فاتحة عهد للمستقبل.
وذکر صالحي بأنه ورغم مرور عدة عقود علی اطلاق تسمیة الوحدة بین الحوزة والجامعة فإنه لم تجر لحد الآن تجربة بحث مشترک بینهما الامر الذي یتطلب تقییم هذه العملیة من قبل خبراء وباحثین في هذا المجال.
وقال وزیر الثقافة والارشاد الاسلامي بإن مشروع الوحدة بین الحوزة والجامعة یجب ان یسیر علی أساس المصلحة الوطنية والوحدة الوطنية والتضامن، وأضاف " اننا فى منطقة شديدة الخطورة وفي عالم مضطرب، هذا بالاضافة الی وجود اضطرابات اجتماعية والعديد من التهديدات الخارجية حیث ينبغي النظر إلى هذا المشروع خارج المصالح السياسية والفئویة.
 
Share/Save/Bookmark
رقم: 255692