وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي في الحفل الختامي لمعرض الكتاب:

صناعة النشر هي نافذة التواصل مع العالم

 
تاريخ الإنتشار : الأحد 13 مايو 2018 ساعة 13:00
 
 
قال سيد عباس صالحي، وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي في الحفل الختامي لأكبر حدث ثقافي في البلاد بإن تعزيز التطور العلمي یتطلب الاهتمام بالناشرين والمؤلفين واعتبارهم من الركائز الأساسية لإنتاج العلم.
 
ایبنا – وأعتبر وزیر الثقافة والارشاد الاسلامي، سید عباس صالحي في الحفل الختامي لمعرض طهران الدولي للکتاب والذي أقیم یوم أمس السبت وحضره العدید من المسؤولین بأن هذا المعرض کان رائعًا في العديد من الزوايا بأعتباره من أهم الأحداث الثقافية والشعبية في البلاد حیث زاره خلال اليومين الماضيين أكثر من نصف مليون شخص.
وأشار صالحي إلى الأثر الكبير لمعرض طهران الدولي للكتاب على اقتصاد النشر ودوره في تقویة البعد الدبلوماسي مضيفًا أنه من خلال عقد معرض طهران للكتاب سنحت لنا الفرصة للتواصل مع المئات من شركات النشر والکتاب الاجانب.
وأکد قائلاً: انه على مدى السنوات الأربعين الماضية تم نشر مليون و230 ألف عنوان کتاب في البلاد وکانت نسبة الکتب التي تناولت مواضیع مثل تاريخ العلوم الاجتماعية والجغرافيا 14 بالمائة من هذا العدد.
وأشار صالحي الی اهتمام الناشرین بعد الثورة الثقافية في البلاد الی نشر الكتب الأكاديمية والعلمیة والعامة وقال بأنه ولأجل تعزيز التطور العلمي ينبغي اعتبار الناشرين والمؤلفين والناشرين في هذا المجال بمثابة الدعائم الأساسية والحافز لإنتاج العلم.
وشدد وزیر الثقافة والارشاد الاسلامي على ضرورة أن ينظر إلى صناعة النشر من زاوية الدبلوماسية الثقافية بأعتبار هذه الصناعة نافذة التواصل مع العالم وقال بأن 22 بالمائة من الاصدارات على مدار الأربعين سنة الماضیة هي أعمال مترجمة الامر الذي یؤکد تفاعلنا مع العالم من حولنا لإن الكتاب هو خط التواصل الإبداعي والنشط مع العالم معتبراً معرض الکتاب بأنه مهرجان ثقافي وطني کبیر.
Share/Save/Bookmark
رقم: 261122