الحائز علی جائزة کتاب العام في حدیث مع ایبنا :

جائزة کتاب العام تضفي طابعاً ممیزاً على الکتاب

 
تاريخ الإنتشار : السبت 10 فبراير 2018 ساعة 14:55
 
 
أعلن الفائز بجائزة كتاب العام محمد رضا شرفي خبوشان بأن لجائزة كتاب العام تأثیر کبیر في الترویج للکتاب واقبال الجمهورعلیه. بالاضافة الی ذلک فإن الاعلان عن الفائزین بهذه الجائزة یزید من شهرة الکاتب لدى الجمهور.
 
ايبنا - وأشار محمد رضا شرفي خبوشان الی أهمیة تأثیر هذه الجائزة علی نجاح روایته وقال بأن جائزة كتاب العام هي جائزة مهمة بخاصة تأثيرها على الأدب بحیث تعتبر أعظم جائزة للكتاب في إيران ومحط أنظار الجمهور لینتخب بنفسه الکتاب الذي یفضله.
وأضاف بأن روایته "من دون کتب" تم اعادة طباعتها مرتین قبل الاعلان عن جائزة جلال آل أحمد ولکن بعد الاعلان عن هذه الجائزة تم تجدید طباعة هذه الروایة للمرة الثالثة والرابعة.
وأکد مؤلف کتاب "عشق علی نمط ونکوک" بأن النمط السردي للروایة جعل الجمهور یتواصل معها خاصة ان هذا النمط نابع من ثقافته الخاصة. کما إن التقنيات السردية لهذه الرواية مستمدة من قلب رواياتنا حیث تم فیها استخدام كل القدرات السردية لتزويد القراء بسرد إيراني كامل ومن کافة النواحي.
وأکد بأن الإمكانات الثقافية تعني تراثنا وخلفیاتنا في الماضي والممارسات السردية في النصوص النثرية وأنظمة الشعر الإيراني النابعة من الثقافة الإيرانية.
وأضاف بأن الكتاب هو أساس سردنا للتاريخ ونتيجة لكتابات الكتاب والشعراء الإيرانيين من خلال الاعتماد على النفس واستخدام کافة القدرات الثقافية الغنية.
بالاضافة الی ذلک فإن الممارسات السردية التي يستخدمها جلال الدین الرومي في المثنوي المعنوي وکذلک الممارسات الموجودة في تاریخ البیهقي ونظامي تتمثل في النثر والمفردات وبناء الجملة وهيكل اللغة التي تعمل علی تأطیر رواياتنا.
وأکد خبوشان بأن قرآء روایته "من دون کتاب" هم الجمهور کافه بحیث ینخرط القارئ في أحداث الروایة وتتابعها کافة فئات المجتمع بخاصة تأثیر جائزة کتاب العام علیها من کافة النواحي. 
وأکد هذا الکاتب بأن عرض الکتاب علی الجمهور سوف یجعل القاری یبحث عن سائر أعمال مؤلف الکتاب وهو ما انطبق علی کتابه السابق "عشق علی نمط ونکوک" حیث تم تجدید طباعته بعد عرض روایته "من دون کتاب".
وأشار محمد رضا شرفي خبوشان الی أحدث أعماله وقال بأنه یعکف حالیاً علی کتابة عدة أعمال في آن واحد وان أحد هذه الاعمال یدور حول الحرب العالمیة الاولی.
 
Share/Save/Bookmark
رقم: 257643