الاستماع الی الکتب الصوتیة یفید الصحة النفسية

 
تاريخ الإنتشار : الثلاثاء 15 مايو 2018 ساعة 14:47
 
 
أظهرت الابحاث بأن الاستماع إلى الكتب الصوتیة يمكن أن يضمن الصحة النفسية للناس من مختلف الأعمار.
 
ایبنا – ونقلاً عن غاوادایریدر، أصبحت الكتب الصوتية واحدة من تنسيقات الكتب الأكثر استخداما في السنوات الأخيرة من بين مجموعة متنوعة من الكتب التي تنشر من قبل الناشرين المحليين والأجانب. ففي هذه الأيام ورغم انشغالهم بأعمالهم المختلفة يفضل الناس الاستماع إلى الكتب الصوتية بدلاً من استخدام الإصدارات المطبوعة أو الإلكترونية.
وانجز باحثون في مرکز اسکولاستیک البریطاني للنشر والاعلام لنشر كتب الأطفال دراسة ميدانية مفادها أن الكتب الصوتية لها تأثير إيجابي أكبرعلى الصحة العقلية أكثر من أنواع الكتب الأخرى.
وقالت ليزا بيكر، المديرة التنفيذية لهذا المرکز: خلال استطلاع اراء مستخدمي الكتب الصوتية استنتجنا أن الكتب الصوتية لها تأثير إيجابي على الأطفال ويمكن أن تضمن صحتهم النفسية.
وأضافت: إننا نعيش في عالم مليء بالإجهاد والقلق اليومي ومن بين كل هذه الإصغاء الصاخب فإن الكتاب الصوتي سوف يأخذك إلى عالم آخر بعيدًا عن هذه الضغوط.
وتنصح بيكر الآباء بقراءة الكتب لأطفالهم لضمان صحتهم العقلية وتقول: إن العديد من الأشخاص الذين حققوا النجاح الأكاديمي والمهني هم أولئك الذين قرئت كتباً لهم في طفولتهم.
وبناءً على هذا البحث يذکر مركز اسکولاستیک للنشر بأن الكتب الصوتية فعالة أيضًا لكبار السن لما لها من تأثير إيجابي على صحتهم العقلية.  ففي دراسة ميدانية لأشخاص تجاوزوا الستين من العمر توصل الباحثون إلى أن الأشخاص الذين يقضون ساعات في الاستماع إلى الكتب الصوتية يتمتعون بصحة بدنية أفضل من غيرهم.
 
 
Share/Save/Bookmark
رقم: 261203