مکتبتا نوبل وبارنز تعلنان:

زیادة مبیعات الکتب التي تتعلق بالقلق والتوتر النفسي في أمریکا

 
تاريخ الإنتشار : الأحد 5 أغسطس 2018 ساعة 15:07
 
 
أعلنت مكتبتا نوبل و بارنز في الولايات المتحدة أن حجم مبیعات الكتب حول التوتر النفسي قد ازداد وهذا يدل على أننا شعب یعیش حالة من القلق.
 
ایبنا – وذکر موقع "بیزنیس إنتسایدر"  بأن مکتبتي "بارنز" و "نوبل" کسبتا الکثير من المال بسبب کثرة مبیعاتهما من الکتب المرتبطة بالإجهاد والتوتر النفسي. وقد أعلن مدير المبيعات في سلسلة هذه المتاجر في مؤتمر صحفي يوم الأربعاء إن حجم المبيعات ذات العلاقة بالتوتر والإجهاد النفسي زادت بنسبة 26 بالمائة عن العام الماضي. وكانت كتب تخفيف الإجهاد وكتب التدريب على تخفيف التوتر أكثر المبيعات هذا العام.
وقالت ليز هارويل، مديرة التسويق في بارنز أند نوبل في المؤتمر الصحفي: ان الکتب التي تناولت التوتر خلال العام الماضي احتلت نسبة كبيرة من المبيعات من بین سائر الکتب خاصة ان المشترين يبحثون عن طريقة واتجاه واستراتيجية جيدة لإدارة الضغط والقلق الذي یعانون منه. وهذا بالطبع لا يعني أن عملائنا قلقون بنفس القدر في جميع أنحاء الولايات المتحدة. ففي كاليفورنيا وميشيغان  وماساتشوستس ، سجلت هذه المبیعات رقماً أعلی أما في  تكساس ونورث كارولاينا وفلوريدا فکان حجم المشتريات اقل.
وأشارمدیرا بارنیز ونوبل إلى أن ارتفاع مبيعات هذه المجموعة من الأعمال يشير إلى أن الناس يبحثون عن حل لعلاجهم والحد من توترات الحياة. وعلى الرغم من أن الظروف الاجتماعية والسياسية للبلاد ليست جيدة يقول هارولد: بسبب بيانات المبيعات نحن أمة قلقة ولكن الخبر السارهو أن الناس يحبون حل مشاكلهم.
 
 
 
 
 
 
 
Share/Save/Bookmark
رقم: 263986