لإنتخاب أفضل اطروحة للدکتوراه حول التاریخ الاسلامي

اقامة جائزة خاصة بالمؤرخ والباحث صادق آینه وند

 
تاريخ الإنتشار : الاثنين 14 مايو 2018 ساعة 14:13
 
 
أعلن مدير عام مؤسسة مدینة الكتاب عن إقامة حفل تكريم المؤرخ والباحث في التاريخ الإسلامي، صادق آینه وند في الذكرى الثالثة لوفاته.
 
ایبنا - وقال مهدي فيروزان، مدير عام مؤسسة مدینة الکتاب بأنه وبعد اقامة جوائز خاصة بعدد من الادباء والفلاسفه والمترجمین فقد عقدت النیة لإقامة جائزة خاصة حول أفضل اطروحة للدکتوراه حول التاریخ الاسلامي وذلک بالتعاون مع مؤسسة صادق آینه وند.
وأضاف بأن جائزة أفضل أطروحه دكتوراة في تاريخ الإسلام بعنوان جائزة الدکتور صادق آینه وند ستقام العام المقبل من قبل مؤسسة مدینة الکتاب وبرعاية مؤسسة هذا المؤرخ والباحث في التاريخ الإسلامي.
هذا وولد صادق آینه وند في عام 1951 في همدان ودرس في مدارسها وقد درس فرع اللغة والادب العربي في جامعة طهران في عام 1971 وواصل دراسته الجامعية فیها. وبعد انتصار الثورة الإسلامية عمل ككاتب في الإذاعة والتلفزيون ومن ثم اصبح استاذ الأدب العربي والتاريخ الإسلامي في جامعة الزهراء في عام 1982.
وفي نفس العام تم انتخابه مستشارًا ثقافيًا إيرانيًا في سوريا ثم  بدأ دراسته لنیل درجة الدكتوراه في جامعة القدیس يوسف في لبنان حیث حصل علی شهادة الدکتوراه من الجامعة في عام 1989. عند عودته من سوريا انتقل من جامعة الزهراء إلى جامعة اعداد المدرسین ومن ثم أصبح مدير قسم التاريخ بالجامعة. کما ترأس ولمدة ثماني سنوات ادارة کلیة العلوم الانسانیة بجامعة اعداد المدرسین. وکان للمؤرخ دور کبیر في تأسیس الجمعیة الایرانیة للتاریخ وجمعیة تاریخ الاسلام وجمعیة تطویر العلوم الانسانیة.
وقام هذا المؤرخ ومن أجل تعزيز الأعمال الخالدة في مجال التاريخ والحضارة والحكمة بنشر كتاب " توت " في عام 2010 . کما أصدر مئات المقالات باللغتين الفارسية والعربية وأكثر من 35 كتاباً في هذه المجالات. وفي عام 2013  عین صادق آینه وند من قبل وزير العلوم والتكنولوجيا والبحوث كرئيس معهد دراسات العلوم الإنسانية والدراسات الثقافية وظل في منصبه حتى نهاية حياته حیث توفي في عام 2015 وهو لم یناهز الرابعة والستین من العمر.
 
 
Share/Save/Bookmark
رقم: 261165